كيف تستخدم واتساب لزيادة مبيعات الشركات التجارية؟

يبدو ان واتساب الاعمال أو WhatsApp Business ينتشر بقوة، خصوصا في الدول الناشئة والصاعدة مثل الهند وحتى عدد من دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

في الهند على سبيل المثال ظهرت العديد من خدمات شحن السمك، والتي تقدم للمستخدمين مشاهدة مقاطع الفيديو التي تستعرض فيها الأسماك المتاحة، ويمكن للعميل المهتم تقديم الطلب من خلال الدردشة عبر واتساب.

بدأ Kundu، البالغ من العمر 47 عامًا، Fishappy في عام 2015 وقام بترويج أعماله التجارية من خلال كلام شفهي وموقع على الإنترنت ومنشورات في الصحف. اشترك في WhatsApp Business في يونيو 2019، ولاحظ انفجارا وصعودا قويا في الطلبات على خدماته.

الآن حوالي 97% من نشاطه التجاري يتم من خلال التطبيق الذي يعتمد عليه بشكل أساسي في التواصل مع العملاء وتلقي الطلبات ومعالجتها.

ارتفع عدد عملائه من 300 عميل قبل 18 شهرا إلى 550 عميل كل شهر يعمل على شحن الأسماك لهم، وهذا عزز من المبيعات والعائدات والأرباح.

تجد العديد من الشركات الصغيرة في جميع أنحاء البلاد أن منصة العمل لتطبيق الدردشة الشعبية قد تكون منصة التقنية الأكثر ملاءمة لحجمها وطبيعتها.

تكافح الشركات الصغيرة لاكتشافها على منصات التجارة الإلكترونية الأكبر حجمًا، وحجمها لا يسمح لهم بالإستثمار في التسويق الرقمي وتوجيه الحركة إلى موقع الويب الخاص بهم أو صفحة فيس بوك.

وجدوا Whatsapp Business بديلاً مقبولًا لموقع ويب أو تطبيق ويحب أن يتمكن أي شخص من إدارة التطبيق ومعالجة الرسائل والطلبات.

حوالي مليون شركة صغيرة في الهند اشتركت بالفعل على المنصة، على الصعيد العالمي هناك 5 مليون شركة تستخدم التطبيق نفسه.

ولكن العيبان الرئيسيان هما عدم وجود مدفوعات وميزات مصممة لدعم الأعمال على نطاق صغير نسبيًا.

هذا يعني أنه بمجرد توسيع نطاق الأعمال التجارية الصغيرة، سيتعين على المالك إيجاد منصة أكثر ملاءمة لحجمها.

بمجرد أن تفتح المنصة المدفوعات، والتي تقول الشركة إنها ستحدث في غضون بضعة أشهر، يمكن أن تكون الأمور أكثر سهولة بالنسبة لأصحاب الشركات الناشئة.

يمكن للشركات تنزيل التطبيق مجانًا وإنشاء ملف تعريف لشركتها أو أعمالها، ولكن يتعين عليهم تسجيل رقم هاتف منفصل للاستخدام التجاري نظرًا لأن الرقم المستخدم في واتساب لا يمكن استخدامه في النظام الأساسي للأعمال.

كما يسمح لرجال الأعمال بالتسجيل باستخدام رقم الهاتف الثابت، على عكس التطبيق الأم يمكن للشركات بسهولة فرز الرسائل وأتمتة العمليات.

الجانب الآخر هو أنه يتعين على الشركات استخدام الحملات عبر الإنترنت أو خارج الإنترنت للترويج لوجودها على تطبيق المراسلة.

مع ذلك على الرغم من عدم دعم المدفوعات في الوقت الحالي، فإن التطبيق لديه إمكانية للشركات لتحويل الفائدة إلى عملية بيع.

على الجهة الأخرى تعد Indu Wary من البلد نفسه نموذجا آخر على استغلال هذه الخدمة من فيس بوك، حيث تعمل في بيع المنتجات التقليدية وهي التي انضمت إلى واتساب للأعمال منتصف العام الماضي، وشهدت ارتفاعا في مبيعاتها بنسبة 60 في المئة.

شركة Lightspeed Mobility التي تتخذ من أحمد أباد مقرا لها، والتي تصنع دراجات كهربائية، هي مشروع آخر استطاع تحقيق المزيد من المبيعات عبر الإنترنت بسبب WhatsApp Business.

تتعامل Lightspeed مع 250300 استفسار يوميًا عبر واتساب وتبيع 100 دراجة في الشهر بالوقت الحالي وهي تتوسع بسرعة وتوفر منتجاتها على متاجر إلكترونية.

كل هذا يكشف أهمية واتساب للأعمال ولماذا تستثمر المزيد من الشركات الناشئة والمتوسطة الوقت لاستخدامه وإدارة الرسائل والتواصل مع العملاء وزيادة المبيعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *