الرئيسية / تقنيات حديثة / ما هي بيتكوين؟ مميزاتها وحقائق عنها وعن تعدينها
ما هي بيتكوين؟ مميزاتها وحقائق عنها وعن تعدينها

ما هي بيتكوين؟ مميزاتها وحقائق عنها وعن تعدينها

بيتكوين هي أكبر عملة رقمية مشفرة على الإنترنت، لا وجود مادي لها على أرض الواقع بل إنها من العملات الإفتراضية.

العملة التي تم طرحها للتداول أول مرة عام 2009، والتي توفرت حينها بسعر 0.03 دولار وصل سعرها حاليا إلى 10000 دولار وهي التي وصلت من قبل إلى 20 ألف دولار وينتظر أن ترتفع مجددا نحو رقم أكبر حيث يتحدث الخبراء عن 100 ألف دولار بعد أشهر من الآن.

هذه العملة يطلق عليها الذهب الرقمي، وهي بالرغم من انها تستخدم في المدفوعات إلا أنها في الواقع ييستثمر فيها المهتمين لتحقيق أرباح جيدة.

  • ما هي بيتكوين؟

كانت عملة البيتكوين أول عملة رقمية مشهورة، لا أحد يعرف من قام بإنشائها، تم تصميم معظم العملات المشفرة للحصول على أقصى قدر من إخفاء الهوية ولكن ظهرت لأول مرة في عام 2009 من مطور ورد أنه ساتوشي ناكاموتو.

لقد اختفى منذ ذلك الحين وترك وراءه ثروة بيتكوين، ولا أحد يعرف إن كان شخصا واحدا أم فريق من المطورين أو أن هناك منظمة تقف خلفه.

نظرًا لأن بيتكوين كانت أول عملة تشفير رئيسية، فإن جميع العملات الرقمية التي تم إنشاؤها منذ ذلك الحين تسمى العملات الرقمية المشفرة مثل لايتكوين و الريبل و الإيثريوم و بيتكوين كاش وأسماء كثيرة أخرى.

  • مميزات بيتكوين

واحدة من مزايا البيتكوين هي أنه يمكن تخزينه في وضع عدم الاتصال على الأجهزة المحلية للشخص، مثل محرك الأقراص الصلبة الآمن، تسمى هذه العملية التخزين البارد، وهي تحمي العملة من السرقة من قبل الآخرين.

عندما يتم تخزين العملة على الإنترنت في مكان ما، والتي يشار إليها باسم التخزين الساخن، فهناك خطر تعرضها للسرقة.

على الجانب الآخر، إذا فقد شخص ما إمكانية الوصول إلى الأجهزة التي تحتوي على عملات البيتكوين، فقد ولت العملة إلى الأبد.

تشير التقديرات إلى أن ما يصل إلى 30 مليار دولار من عملات البيتكوين قد ضاعت أو في غير محلها من قبل عمال المناجم والمستثمرين.

  • لماذا بيتكوين مثير للجدل للغاية؟

تعد بيتكوين من أكثر الأشياء اثارة للجدل في العالم حاليا، حيث هناك خلاف كبير حولها بين أنصارها والمعارضين لفكرة العملة الرقمية المشفرة والتي لا تخضع لرقابة البنوك المركزية والحكومات والدول.

من عام 2011 إلى عام 2013، اشتهر التجار المجرمون بتداول عملات البيتكوين عن طريق شرائها على دفعات بملايين الدولارات حتى يتمكنوا من نقل الأموال خارج أعين المكلفين بإنفاذ القانون وجمع الضرائب. بعد ذلك ارتفعت قيمة هذه العملة.

عمليات الاحتيال أيضًا حقيقية جدًا في عالم العملة المشفرة، يمكن للمستثمرين الساذجين أن يخسروا مئات أو آلاف الدولارات بسبب عمليات الاحتيال.

تعتبر بيتكوين ومنافساتها مثيرة للجدل لأنها تستحوذ على سلطة إصدار الأموال بعيدًا عن البنوك المركزية ومنحها للجمهور العام.

لا يمكن تجميد حسابات بيتكوين أو فحصها من قبل مفتشي الضرائب، كما أن بنوك الوسطاء ليست ضرورية لنقل عملات البيتكوين.

ويرى المسؤولون عن إنفاذ القانون والمصرفيون أن عملات البيتكوين خارج سيطرة الشرطة والمؤسسات المالية.

  • حقائق عن تعدين بيتكوين

يتضمن تعدين بيتكوين قيادة جهاز كمبيوتر منزلي للعمل على مدار الساعة لحل مشكلات إثبات العمل (مشكلات الرياضيات المركزة على الحساب).

تحتوي كل مشكلة في حساب البيتكوين على مجموعة من الحلول المكونة من 64 رقمًا، إذا كان الكمبيوتر المكتبي يعمل بدون توقف  فقد يكون قادرًا على حل مشكلة بيتكوين واحدة في غضون عدة أيام، ومع ذلك فقد يستغرق الأمر وقتًا أطول.

أصبح تعدين بيتكوين صعبا ومكلفا للطاقة والموارد ولم تعد الحواسيب الشخصية ومنها أقوى الحواسيب تصلح لتحقيق نتائج جيدة على هذا المستوى ومع هذه العملة تحديدا.

قد يكسب الكمبيوتر الشخصي الفردي الذي يستخرج عملات البيتكوين من 50 سنتًا إلى 75 سنتًا يوميًا، مطروحًا منه تكاليف الكهرباء.

بالنسبة لشركة التعدين الكبيرة الحجم التي تدير 36 جهاز كمبيوتر قويًا في وقت واحد، يمكن لهذا الشخص أن يكسب ما يصل إلى 500 دولار يوميًا بعد خصم التكاليف.

قد ينفق عمال المناجم على نطاق صغير مع جهاز كمبيوتر واحد من الدرجة المستهلك على الكهرباء أكثر مما سيكسبون من بيتكوين من خلال التعدين.

من المهم أن تواصل العملة الرقمية ارتفاع سعرها كي تصبح مربحة للعاملين في مجال تعدين بيتكوين والعملات الرقمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *