الرئيسية / الشروحات / ما هي شبكات الجيل الخامس 5G؟ إليك كل ما تريد معرفته

ما هي شبكات الجيل الخامس 5G؟ إليك كل ما تريد معرفته

شبكات الجيل الخامس
شبكات الجيل الخامس

يتوقع ظهور شبكات الجيل الخامس في الإمارات العربية المتحدة خلال وقت لاحق من عام 2019، بينما ستشق طريقها إلى بقية دول المنطقة خلال السنوات الخمسة القادمة.

وهناك اهتمام كبير من المستخدمين في المنطقة بهذه التقنية والفرص التي توفرها لهم، خصوصا وأن تأثيرها ليس فقط على التصفح بل هو يشمل أيضا قطاع الأعمال والتجارة الإلكترونية والعمل عن بعد والتعليم الإلكتروني.

تعريف شبكات الجيل الخامس 5G

تعد شبكات 5G الجيل التالي من اتصالات الإنترنت عبر الهاتف النقال، حيث توفر سرعات أعلى وتوصيلات أكثر موثوقية على الهواتف الذكية والأجهزة الأخرى أكثر من أي وقت مضى.

ومن خلال الجمع بين أحدث تقنيات الشبكات وأحدث الأبحاث، يجب أن تقدم شبكات الجيل الخامس 5G اتصالات ذات سرعة أكبر من الاتصالات الحالية، مع متوسط سرعة تنزيل تصل إلى 1 جيجا بايت في الثانية ومن المتوقع أن تصبح القاعدة في وقت قريب.

وستساعد هذه الشبكات على زيادة الطاقة في تكنولوجيا إنترنت الأشياء، وتوفير البنية التحتية اللازمة لحمل كميات هائلة من البيانات، مما يسمح لعالم أكثر ذكاءً واتصالاً.

ومن المتوقع أن تطلق شبكات 5G في جميع أنحاء العالم بحلول عام 2020، مع تطويرها بشكل جيد، بحلول عام 2020، وتعمل جنبًا إلى جنب مع تقنية 3G و 4G الحالية لتوفير اتصالات أسرع تبقى على الإنترنت أينما كنت.

ماذا ستعني شبكات 5G بالنسبة للأفراد؟

إنترنت الأشياء والحاجة إلى شبكات الجيل الخامس
إنترنت الأشياء والحاجة إلى شبكات الجيل الخامس

هناك مميزات تقدمها هذه التقنية للمستخدمين الأفراد وهي كالتالي:

  • سرعة تنزيل وتحميل أسرع.
  • تدفق أكثر سلاسة للمحتوى عبر الإنترنت.
  • مكالمات صوتية ومرئية عالية الجودة.
  • اتصالات المحمول أكثر موثوقية.
  • عدد أكبر من أجهزة إنترنت الأشياء IoT المتصلة.
  • توسيع التقنيات المتقدمة، بما في ذلك السيارات ذاتية القيادة والمدن الذكية.

هذا يعني تجربة تصفح أفضل للمستخدمين حول العالم وهو أمر ايجابي وجيد للمستخدمين.

إلى أي مدى سيكون الإتصال سريعا؟

لا يزال من غير المعروف كم ستكون سرعة الجيل الخامس أسرع من الجيل الرابع، حيث أن الكثير من التكنولوجيا لا تزال قيد التطوير.

ومع ذلك، يجب أن توفر الشبكات تحديثًا كبيرًا لسرعة التنزيل والتحميل الحالية حيث تقترح GSMA الحد الأدنى لسرعة التنزيل حوالي 1 جيجابايت في الثانية.

تتوقع معظم التقديرات أن متوسط سرعة شبكات 5G يصل إلى 10 جيجابايت / ثانية، ويعتقد البعض أن معدلات النقل قد تصل إلى 800 جيجابايت في الثانية.

ويعني هذا أنه يمكن للمستخدمين تنزيل فيلم بجودة HD كاملة في غضون ثوان، وأن تنزيل وتثبيت تحديثات البرامج سيتم استكماله بشكل أسرع من اليوم.

هل ستشق شبكات الجيل الخامس 5G طريقها إلى الهواتف الذكية؟

تطور وسائل التواصل بين العديد من الأجهزة الإلكترونية والبشر بعد الوصول إلى شبكات الجيل الخامس
تطور وسائل التواصل بين العديد من الأجهزة الإلكترونية والبشر بعد الوصول إلى شبكات الجيل الخامس

قد لا تتمكن الهواتف الذكية أو الأجهزة اللوحية أو الأجهزة الأخرى التي تم إصدارها عندما تكون شبكات 4G هي القياسية من الاتصال بـ 5G للبدء بها، أو قد تتحمل تكاليف إضافية للقيام بذلك.

ومع ذلك، في أعقاب الموعد النهائي 2020 للبدء في الطرح الأولي، يجب أن نرى قريبًا الأجهزة التي تأتي مع اتصال الجيل الخامس 5G كإعداد افتراضي.

حسب أحدث الأخبار من المنتظر أن تطرح آبل اول هاتف آيفون يدعم شبكات الجيل الخامس في عام 2020، بينما يقال أن سامسونج ستسبق نحو ذلك العام المقبل مع جالكسي اس 10.

هواوي هي الاخرى والعديد من شركات أندرويد ستطرح هواتف الجيل الخامس العام المقبل، بينما الهواتف الحديثة المتاحة حاليا لا تدعم تلك التكنولوجيا.

لا تقلق، على الرغم من أن الجيل الخامس يجب أن يمثل خطوة كبيرة من شبكات الجيل الرابع 4G والجيل الثالث 3G الحالية، فإن التكنولوجيا الجديدة لن تحل على الفور محل سابقتها على الأقل ليس في البداية.

وبدلاً من ذلك، ينبغي على الجيل الخامس 5G الارتباط مع الشبكات الحالية لضمان عدم فقدان المستخدمين للاتصال أبدًا، مع عمل الشبكات القديمة كمساعدات احتياطية في المناطق التي لا تغطيها تغطية الجيل الخامس الجديدة.

إن ما يسمى بشبكات “4.5G” (المعروفة أيضًا باسم LTE-A) يتم ضبطها لملء الفجوة في الوقت الحالي، مما يوفر اتصالات أسرع من شبكات الجيل الرابع 4G الحالية، على الرغم من أن بعض البلدان فقط مثل كوريا الجنوبية يمكنها الاستفادة منها بشكل صحيح الآن.

اترك لنا تعليقك و استفساراتك هنا، وسنرد عليك في أقصى سرعة