الرئيسية / الشروحات / 10 أسباب جعلت أجهزة أندرويد أفضل من أجهزة iOS
10 أسباب جعلت أجهزة أندرويد أفضل من أجهزة iOS

10 أسباب جعلت أجهزة أندرويد أفضل من أجهزة iOS

10 أسباب جعلت أجهزة أندرويد أفضل من أجهزة iOS

أجهزة أندرويد متوفرة بشكل أوسع بكثير من أجهزة iOS:

هناك الكثير من الشركات المصنعة التي توفر نظام التشغيل أندرويد في أجهزتها مثل (سامسونج و سوني و موتورولا و هواوي و HTC و LG و ZTE) كما أن أجهزة هذه الشركات تتمتع بميزات كثيرة ومتنوعة نذكر منها شاشة اللمس الكبيرة وخدمة بطاقة الشريحة المزدوجة Dual SIM، أيضا هناك مميزات لا يمكن أن تحصل عليها مع أجهزة أبل مثل بطاقات الذاكرة القابلة للإزالة MicroSD، وإمكانية تبديل البطارية، صحيح أن بعض الشركات المصنعة لأجهزة أندرويد بدأت تبتعد عن هذه المواصفات عند تصنيع أجهزتها ولكن لا يزال الكثير منهم يطبقونها.

بالإضافة إلى أن الشركات جذبت أعداداً ضخمة من المصنعين المهرة وأعطتهم ترخيصاً ليطلقوا خيالهم في بحر التقنية ويبتكروا العديد من التسهيلات والإضافات الجديدة لأجهزة الجوال والتابلت وغيرها من الأجهزة اللوحية ما أدى إلى انتشار هذه الأجهزة بشكل واسع على مستوى العالم.

الأسعار تناسب إحتياجات المستهلك:

إن تنوع أجهزة أندرويد وإنتشارها بهذا الشكل الواسع جعل من سعر أجهزتها مناسباً للجميع، حيث أن شركات تصنيع الأجهزة التي تعمل بنظام أندرويد تنتج أجهزة كثيرة ومتنوعة (رخيصة ومتوسطة ومرتفعة الثمن والمواصفات) في فترات زمنية قصيرة و تضخها في السوق بشكل دوري على عكس شركة أبل التي تعتمد على الإنتاج الحصري للأجهزة، حيث أن هناك فترة زمنية طويلة بين كل إصدار وآخر.

مزيد من 10 أسباب جعلت أجهزة أندرويد أفضل من أجهزة iOS

Customization التخصيص:

هي واحدة من نقاط القوة في أندرويد في حين أن أبل لا تدعم هذه الميزة وتحافظ على التجانس الموجود في أجهزتها وبرامجها و لا تحدث أي تغييرات واضحة على نظام تشغيل أجهزتها وشكلها الخارجي إلا أن نظام أندرويد يتيح لك عمل التخصيص المناسب لك وهذا يمتد ليطال الخلفيات المتحركة Wallpapaers ولوحات المفاتيح البديلة.

إن الكثير من المنتقدين لا يعتبرون هذه الخاصية مميزة ولكن مستخدمي أبل أنفسهم أحبوا هذا التطوير عندما بدات أبل بتطبيقه وهذا يدل على أن المرونة هي التي يريدها الناس.

Widgets الملصقات:

Widgets أو الملصقات هي ميزة كبيرة تفوق بها أندرويد على iOS، ببساطة يمكنك أن ترى كل المعلومات التي تريدها بلمحة سريعة على شاشتك الرئيسية دون الحاجة إلى تشغيل التطبيق من خلال تثبيت بعض البريمجات الصغيرة على شاشة الجهاز تعطيك معلومات أولية عن محتوى التطبيق وتمكنك أيضا من فتح التطبيق كاملا.

تعدد المهام:

يمكننا القول بأن iOS يدعم تعدد مهام لكل ما نريد وهذا صحيح يمكنك أن تفعل أشياء متعددة في وقت واحد عن طريق تبديل التطبيقات ذهاباً وإياباً ولكنه لا يقترب من مستوى تعدد المهام في بعض أجهزة أندرويد المطروحة. خذ على سبيل المثال شركة سامسونج التي أدخلت فتح النوافذ المتعددة منذ زمن طويل Multi-Window والذي يمكنك من عرض عدة تطبيقات في آن واحد.

Launchers:

تسمح لك Launchers بتغيير شكل النظام بأكمله مع تغيير في طريقة عرض الملفات، والأيقونات، والألوان المستخدمة، والشاشة الرئيسة بالإضافة إلى درج التطبيقات دون أن تعيد تسطيب النظام من جديد والذي من المحظورات في نظام تشغيل أبل الذي لايسمح بإجراء أي تغيير أو تعديل على النظام ما لم تقم بعمل jailbraik لهاتفك ما يكلفك خسارة ضمانة الجهاز من أبل وعدم وصول التحديثات التي تطلقها الشركة ما لم يقوم الفريق المطور لـ jailbreak بتحديث النظام المنزوع حمايته من طرفهم.

واحدة من 10 أسباب جعلت أجهزة أندرويد أفضل من أجهزة iOS وهي التكامل بين أندرويد و جوجل Google Integration: 

يعتبر هذا السبب مهماً جداً و يعود ذلك إلى أن أجهزة أندرويد تتكامل بسهولة مع خدمات جوجل المتنوعة (Google Gmail , Google Drive , Google Maps , Google Music ,Google Plus) ولأن مستخدمو الأجهزة الذكية يستخدمون بشكل دائم أجهزتهم النقالة للوصول إلى الإنترنت٬ فإن هذا الأمر ساهم في تعزيز سيطرة شركة قوقل على عرش خدمات الإنترنت لتنوع خدماتها وجودتها العالية ومجانيتها ما عزز من انتشار نظام  الأندرويد على حساب باقي الأنظمة الأخرى أما شركة أبل فهي ليست شركة متخصصة في تقديم خدمات الويب رغم بدئها في هذا المجال واستقلالها عن قوقل في ذلك منذ شرائها لخدمة الخرائط المتوفرة في أجهزتها والتي اسغنت فيها عن خرائط قوقل المشهورة إلا أن الخدمات التي قدمها قول تظل هي المسيطرة والأفضل بين مثيلاتها.

لا يخفى على أحد أن العديد من خدمات جوجل الآن موجودة في iOS  ولكن هذا المستوى العميق من التكامل بين أندرويد وجوجل ليس موجوداً في iOS وهذا عامل مهم لأن معظمنا يستخدم واحدة أو إثنتين أو أكثر من خدمات جوجل بشكل يومي ونظام الاندرويد يقدم هذه الخدمات بشكل أسلس وأسهل من iOS.

Google Now:

المنافس الأول لخدمة سيري من شركة أبل، فهي المحاكي الآلي والمساعد الأول لك في نظام أندرويد، تتيح لك خدمة قوقل ناو إجراء الأوامر الصوتية لنظام أندرويد من خلال المحادثات الصوتية وتتفوق على خدمة سيري في بعض الميزات كسرعة الاستجابة لارتباطها المباشر بخدمات قوقل والذكاء الاصناعي المتوفر فيها، التفعيل الصوتي لها حتى لو كانت شاشة الجهاز مقفلة وغيرها الكثير من الخصائص الأخرى.

من أسباب جعلت أجهزة أندرويد أفضل من أجهزة iOS التطبيقات والألعاب المجانية:

لا يمكن الهروب من حقيقة أن هناك تطبيقات وألعاب مجانية أكثر على نظام الأندرويد من نظام آي أو أس iOS، أحياناً نفس التطبيقات تكون مثمنة (لها سعر) في iOS وفي المقابل تكون مجانية في الأندرويد.

عجلة الصناعة و التطوير في أندرويد تسير بشكل أسرع:

إن القاعدة الكبيرة من المستخدمين ومن الشركات المصنعة لأندرويد تدفع عجلة الصناعة والتطوير وإضافة التحسينات على أجهزة أندرويد أسرع وأكبر مما يساهم بدرجة كبيرة في انتشاره وغزوه للأسواق وسيطرته على سوق الأجهز الذكية.

في النهاية ما هو المفضل بالنسبة لك كمستخدم؟ هل هو نظام الأندرويد أم نظام iOS؟ دعنا نرى رأيك في مربع التعليقات في الأسفل.

10 أسباب جعلت أجهزة أندرويد أفضل من أجهزة iOS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *