الرئيسية / الشروحات / هل تستخدم خدمة VPN البيانات وتستهلك الإنترنت؟
خدمة VPN

هل تستخدم خدمة VPN البيانات وتستهلك الإنترنت؟

هل تستخدم خدمة VPN البيانات وتستهلك الإنترنت؟

تنتشر خدمة VPN على الهواتف الذكية والحواسيب ويستخدمها الكثير من الناس لمميزاتها والإمكانيات التي تقدمها للمستخدمين.

ومن الأسئلة الشائعة التي يطرحها كثيرون، نجد هل استخدام الـ vpn يؤثر على استهلاك بيانات الإنترنت؟ هل يزداد استهلاك البيانات في هذه الحالة أم يتراجع؟ وهل تؤثر على سرعة الإتصال وتسرع الإنترنت؟

في هذا المقال سنجيب عن مختلف الأسئلة التي ذكرناها سابقا.

  • كيف تعمل خدمة VPN ؟

الـ vpn هو في الأساس جزء من الكود مثبت على جهازي كمبيوتر، جهاز الكمبيوتر الخاص بك (العميل) وخادم vpn (الخادم).

يقوم بتشفير جميع البيانات المنقولة بنقطتي النهاية (العميل والخادم)، ثم يرسل / يستقبل خادم vpn البيانات نيابة عنك، وجلب المواقع ومقاطع الفيديو والملفات لك من أماكن أخرى على شبكة الإنترنت، ثم يقوم بتشفير هذه البيانات وإرسالها إليك مرة أخرى.

  • هل يستهلك الـ vpn البيانات والإنترنت؟

نعم فعلا، سيؤدي استخدام vpn إلى زيادة استخدامك للبيانات بنسبة مئوية صغيرة (حوالي 5-15٪)، ويرجع ذلك إلى التشفير المستخدم لحماية البيانات المنقولة بواسطة vpn، يقوم التشفير بتخليط البيانات حتى يتمكن جهاز الكمبيوتر الخاص بك وخادم VPN فقط من قراءتها.

بمجرد تشفير ملف أو جزء من البيانات، فإنه يشغل مساحة أكبر قليلاً من الملف غير المشفر.

  • هل يمكن لشبكة VPN أن تتغلب على حصص البيانات المحدودة؟

إذا كان لديك خطة بيانات مُوجَّهة (إما النطاق العريض أو المحمول) وتريد استخدام بيانات أكثر حرية مما تسمح به خطتك، هل ستساعد vpn؟ عادة لا ولكن ذلك يعتمد على مزود والشروط.

بغض النظر عما إذا كانت بياناتك مشفرة (vpn) أم لا (بدون vpn)، فإنها لا تزال تمر عبر خوادم ISP، إذا كنت تستخدم vpn على هاتفك الذكي، فلا يزال يتم توجيه جميع البيانات عبر أبراج الخلايا على شبكة مزودك.

قد لا يتمكنون من قراءة بياناتك المشفرة، لكن لا يزال بإمكانهم حساب كمية البيانات التي تستخدمها.

ذلك إذا حصلت على 10 جيجابايت من البيانات، فلن تساعدك “vpn” على تجاوز الحد الأقصى.

في الواقع، سوف تضغط على الحد الأقصى فعليًا بشكل أسرع مما لو كنت لم تستخدم vpn، بسبب النفقات العامة للتشفير.

إن 10 جيجا بايت من البيانات هي في الحقيقة حوالي 9 غيغابايت فقط من البيانات الفعلية مع 1 جيجا بايت من بيانات تشفير اتصالك.

  • متى يمكن لـ VPN الالتفاف على الحد الأقصى للبيانات؟

إذا كانت الشبكة الافتراضية الخاصة تعطي الأولوية لأنواع معينة من البيانات، فإن الشبكة الافتراضية الخاصة قد تتحايل على الحد الأقصى فعليًا.

على سبيل المثال، إذا كان موفر خدمة الإنترنت الخاص بك يحد من السرعات على يوتيوب و نتفليكس بعد قدر معين من جيجا بايت، فيمكنك على الأرجح تجنب حد البيانات المرنة.

إذا كنت تستخدم خدمة VPN ، فسيتم تشفير جميع عمليات نقل البيانات ولن يعرف مزود خدمة الإنترنت أنك تشاهد مقطع فيديو حتى لا يتمكنوا من خنقه قانونيًا.

لقد سمعنا أيضًا تقارير عن أشخاص يستخدمون شبكات “VPN” على خطط البيانات المدفوعة مسبقًا أو المحمولة في أوروبا وآسيا (معظمهم من الهند) للتحايل على حدود البيانات.

  • هل يمكن استخدام خدمة VPN لتسريع الإنترنت؟

على الرغم من أن vpn لا تتمكن عادةً من تجاوز حدود البيانات الصعبة (مثل 10 جيجا بايت بحد أقصى في الشهر أو نفرض رسومًا إضافية)، فقد تكون في كثير من الأحيان فعالة في زيادة سرعاتك ودقة الفيديو.

السبب في ذلك هو أن العديد من مزودي خدمة الجوّال (يبطئون) أنواعًا معينة من حركة المرور، خاصة الفيديو عالي الدقة وهي ممارسات شائعة من شركات الإتصالات سواء في الولايات المتحدة أو بقية دول العالم.

لذا ، إذا كان مزود خدمة الإنترنت الخاص بك يقوم فقط بتغطية أو إبطاء أنواع معينة من البيانات، فمن المؤكد أن vpn ستعمل على تحسين السرعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *