الرئيسية / الشروحات / إدارة أذونات فيس بوك الخاصة بتطبيقات الاندرويد المرتبطة بحسابك

إدارة أذونات فيس بوك الخاصة بتطبيقات الاندرويد المرتبطة بحسابك

التحكم في اذونات تطبيقات الاندرويد عبر حسابك على الفيس بوك

أصبح من الضروري حماية حساب الفيس بوك الخاص بك و تامين حسابك من الاختراق او تسريب البيانات , و خصوصا بعد تسريب بيانات 87 مليون مستخدم حول العالم، تم جمعها من تطبيقات فيس بوك، ونتحدث عن تطبيقات وألعاب نقوم بتسجيل الدخول فيها باستخدام حساب الفيس بوك الشبكة الإجتماعية الأكبر في العالم , و ادارة اذونات الفيس بوك و التحكم في اذونات تطبيقات الاندرويد او الغاء اذونات التطبيقات يعتبر من اهم طرق تامين حساب الفيس بوك و حمايته من السرقة و حماية تطبيقات الاندرويد المرتبطة به , وفي هذا المقال سنتطرق إلى كيفية حماية حسابك من خلال إدارة أذونات فيس بوك الخاصة بالتطبيقات عبر الأندرويد.

نتحدث عن فضيحة كامبريدج أناليتيكا، وهي شركة استشارات سياسية عملت مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وساعدته في الوصول إلى هذا المنصب.

لكن كيف؟ من خلال شرائها بيانات تطبيق يدعى “هذه حياتك الرقمية” وهو تطبيق يحصل على صلاحية المستخدمين للوصول إلى قائمة الأصدقاء والمنشورات العامة والخاصة إضافة إلى الرسائل الخاصة، وبقية البيانات المهمة التي تم جمعها عن المستخدمين بموافقة فيس بوك التي تتيح للمطورين الوصول إلى كل هذه البيانات.

بعد هذه الفضيحة أقدمت الشركة الأمريكية على إجراء العديد من الإصلاحات والتغييرات المهمة بغرض تعزيز حماية المستخدمين وتفادي تكرار ما حصل.

يوجد لكثير من الاجراءات التي عليك التعرف عليها و اتباعها في حساب الفيس بوك الخاص بك لتجنب التعرض للاختراق و تعريض بياناتك و تطبيقات الاندرويد للسرقة , اتبع خطوات تامين حساب الفيس بوك بالشرح المصور حماية الفيسبوك من الاختراق بشكل كامل

لماذا من المهم إدارة أذونات فيس بوك الخاصة بالتطبيقات عبر الأندرويد؟

ادارة تطبيقات الاندرويد المرتبطة بحساب الفيس بوك
ادارة تطبيقات الاندرويد المرتبطة بحساب الفيس بوك

نصادف الكثير من مواقع الويب التي تتطلب منا التسجيل فيها والولوج إلى حساباتنا عليها باستخدام فيس بوك، فيما هناك ألعاب وتطبيقات متوفرة على المنصة نستخدمها سواء للترفيه أو لأغراض مفيدة أخرى، كل هذه الخدمات في الواقع تحصل على معلومات من حسابنا على فيس بوك، تستخدمها عادة في تحديد الهوية والمساعدة في استخدام تلك الخدمات.

الخطورة تكمن في استخدام تطبيقات ومواقع مشبوهة وإعطائها صلاحية الوصول إلى بياناتنا، لهذا توفر شركة فيس بوك إلغاء تلك الصلاحية لأي تطبيق أو موقع لم تعد تستخدمه أو لا تريد الإستمرار في السماح له بذلك.

وفي الواقع يمكنك إدارة الأذونات في نسخة الويب على متصفحات الحواسيب وكذلك على التطبيق في هواتف آيفون، لكن هذا المقال موجه لمن يملك هاتف أندرويد ويستخدم عليه فيس بوك عادة.

مختلف التطبيقات المعدلة من فيس بوك المتاحة على جوجل بلاي، يجب أن تسمح لك بالوصول إلى إدارة أذونات فيس بوك، إذا كنت لا تجد بها هذه الميزة ننصحك بتنزيل التطبيق الرسمي لتطبيق من خلال الرابط التالي

تحميل فيس بوك للجوال

كيفية إدارة أذونات فيسبوك تطبيقات الاندرويد

  • في البداية يجب عليك فتح تطبيق فيس بوك المثبت على جهازك، ثم انقر على أيقونة القائمة.
  • ثانيا ننصحك بالتوجه إلى الإعدادات وستجد العديد من الخيارات مثل اللغة واليوميات والإشارات، ما يهمنا هنا هو خيار التطبيقات إضغط عليه.
  • سيتم فتح صفحة باسم “التطبيقات ومواقع الويب” في الغالب ستجد هناك قائمة من المواقع والتطبيقات وهي التي سبق لك استخدامها على الأقل مرة واحدة.
  • كل هذه التطبيقات والمواقع لم يتم إضافتها إلى هذه القائمة هباء منثورا لهذا فقد استخدمتها كلها، بعضها تتذكر متى ولماذا، بينما أخرى قد تنسى متى استخدمتها وما الغرض منها.
  • إذا كنت لا تعرف موقعا أو تطبيقا معينا ووجدت اسمه في القائمة ننصحك بنسخ اسمه، وكتابته في محرك بحث جوجل، ستجد عادة موقعه ومعلومات عنه ويمكن أن يساعدك هذا في تذكر متى استخدمته، وهل ما زلت تستخدمه أم لا؟
  • يمكنك الضغط على علامة X من أجل إزالة تطبيق أو موقع من حسابك، بالتالي تمنعه من الوصول إلى حسابك واستخدامه لتسجيل الدخول إلى خدماته.
  • إذا قمت بالضغط على هذه العلامة فستظهر لك رسالة تأكيد، تسألك إن كنت فعلا متأكدا برغبتك في حذف التطبيق أو الموقع من حسابك، إضغط على نعم إن كان هذا غرضك فعلا.
  • فيما أيضا يمكنك التحكم في خصوصية هذه المواقع والتطبيقات من خلال جعلها خاصة لك أنت فقط، أو يمكن أن يظهر لأصدقائك أنك تستخدمها أو ترك ظهور أنك مستخدم لها لعامة الناس على المواقع، ننصح عادة بتحديد “أنا فقط” تجنبا لأي خرق لخصوصيتك.

ما هي أهم الأسباب التي تدفعك الى الغاء اذونات التطبيقات ؟

ننصحك عادة قبل السماح لأي تطبيق أو موقع باستخدام حسابك، قراءة الصلاحيات التي يصل إليها، إذا كانت ضمنها الرسائل الخاصة من الأفضل تجنب السماح له بذلك وابحث عن بديل آخر.

لا يوجد أي مبرر يجعل هذه التطبيقات والخدمات تصل إلى الرسائل الخاصة لك، في النهاية تدعى رسائل خاصة أي أنها محتويات غير مسموح بالوصول إليها لغير أطرافهما وهما المتحاورين أو المتصلين فقط.

من جهة أخرى من الأفضل إزالة أي تطبيق أو موقع لم تعد تستخدمه للولوج إليه، تفاديا لأي تسريبات او اختراق له قد يضر بحسابك في نهاية المطاف.

إذا سمعت باختراق خدمة معينة او تطبيق محدد، يمكنك تتبع نفس الخطوات وتعطيل الربط ما بين حسابك على فيس بوك وذلك الموقع أو التطبيق المخترق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *