الرئيسية / الشروحات / هل من الأفضل شراء هاتف آيفون أو أندرويد بشاشة كبيرة؟

هل من الأفضل شراء هاتف آيفون أو أندرويد بشاشة كبيرة؟

هاتف آيفون , أندرويد

هل من الأفضل شراء هاتف آيفون أو أندرويد بشاشة كبيرة؟

إذا كنت شخصًا يفضل هاتفا ذكيًا بشاشة صغيرة، فإن أحدث إصدارات آيفون كانت خيبة أمل كاملة بالنسبة إليك، كلهم أكبر من طرازات أبل السابقة.

ومع ذلك فإن التقارير الأولية تشير إلى أن جهاز iPhone XS Max يباع بشكل أفضل من نظيره الأصغر، هذا يقودنا إلى سؤالنا، هل الهاتف ذو الشاشة الأكبر أفضل؟ وهل من الأفضل شراء هاتف آيفون أو أندرويد بشاشة كبيرة؟

هاتف آيفون , أندرويد
هاتف iPhone XS Max

أبرز الآراء والأجوبة حول هذا السؤال

  • الرأي الأول: إن ذلك يعتمد على حجم الهاتف، أي شيء أكبر من 6 إنش قطريا مع نسبة 18: 9 هو أكثر من اللازم بالنسبة للأيدي المتوسطة بشكل طفيف فوق المتوسط، إنه يتحرك كثيرًا ويقدر قدرته على استخدام هاتفه بيد واحدة، في حين أن هناك ميزات تجعل الاستخدام بيد واحدة أسهل، هناك هواتف كبيرة وأفضل من حيث التحكم بها وهي أكثر قابلية للاستخدام وهي التي تتوفر عادة بشاشة بحجم 5.5 إنش أو 5.6 إنش.
  • الرأي الثاني: ليس بالضرورة أن الشاشة الأكبر هي بالضرورة الأفضل، عندما تشتري هاتف بشاشة كبيرة ستكتشف أنه “غير مريح للحمل”، في حين أن الهواتف الصغيرة تكون صغيرة جدًا لمشاهدة مقاطع الفيديو أو تصفح الصور أو قراءتها، حتى هواتف 5.5 إنش كبيرة جدًا، لذا فالهواتف المتوسطة الحجم أفضل خصوصا تلك التي تتوفر بشاشة 5 إنش إلى 5.2 إنش.
  • الرأي الثالث: الهواتف الكبيرة بحجم 6 إنش فما أعلى تشعرك أنك تحمل طاولة على يديك وليس هاتفا ذكيا سهل الاستخدام ويمكنك حمله بسهولة، الحجم المثال موجود بين آيفون 5 و آيفون 7.
  • الرأي الرابع: الحجم الأقصى بالنسبة لي المقبول للشاشة هي 5.5 إنش، لا يمكنني التعامل مع الهواتف الأكبر حجما بيد واحدة وبسهولة.
  • الرأي الخامس: لم أكن أحب الهاتف بشاشة كبيرة، اشتريت واحدا، وكان من الصعب علي الإرتياح له، لكن بعد عدة أسابيع اختفى ذلك الشعور وأصبحت معتادا على الأبعاد الكبيرة التي يتميز بها الجهاز، المسألة كلها أنها تتعلق بمنطقة الراحة.
  • الرأي السادس: أشاهد الكثير من مقاطع الفيديو عبر الإنترنت، ولهذا أفضل هاتفا بشاشة كبيرة، لهذا قررت أن يكون هاتفي القادم بشاشة تزيد عن 6 إنش وسيحتوي ذلك على شاشة QHD إضافة إلى البطارية.
  • الرأي السابع: أفهم سبب حب الأشخاص للشاشات الكبيرة وأظن أنه يرجع إلى كيفية استخدامهم لهاتفهم، إذا كنت تستخدمه أكثر كمشغل فيديو ومشغل فيديو محمول لديه إمكانات جيدة منها شاشة كبيرة تتمتع بجودة عالية، بينما هؤلاء الذين يفضون وقتا أكبر في التصفح والدردشة يفضلون هواتف بشاشة أصغر.
  • الرأي الثامن: “أعطني فقط هاتف آيفون بحجم iPhone 5S وبمزايا وتصميم آيفون اكس، وسأكون سعيدًا، هواتف آيفون الجديدة مخيبة على مستوى الحجم للأسف، كنت أنتظر هاتف آيفون بتصميم اكس وبحجم 4.7 إنش”.
هاتف آيفون , أندرويد
هاتف iPhone 5S

الإتجاه يتفوق على مطالب المستخدمين

تتجه مختلف الشركات إلى التخلص من الأحجام الصغيرة للهواتف الذكية، وهي تصدر المزيد من الهواتف بما فيها المنخفضة التكلفة بشاشات كبيرة الحجم، وهذا لأن الشاشة الكبيرة توفر تجربة مشاهدة أفضل وتجربة تصفح جيدة والتحكم في عناصر الصفحات والشاشات على المواقع والتطبيقات بصورة أكبر، وتبدو بالفعل مثل حواسيب صغيرة.

يتفوق الإتجاه على رغبات المستخدمين، وقد يكون هذا السبب وراء بداية تباطؤ مبيعات الهواتف الذكية خلال الفترة الأخيرة، رغم أن هناك تقارير تقول أن كثرة الهواتف التي يتم إصدارها وعدم قدوم أغلبها بالجديد هو ما يقف وراء التباطؤ، وأنه مع تبني الجيل الخامس والتقنيات الجديدة ومنها الهواتف القابلة للطي سيكون هناك اقبال كبير على شراء الهواتف الجديدة.

شراء الهواتف بشاشة كبيرة لم يعد خيارا حاليا، فقد أصبح اتجاها حقيقيا، لكن هناك أمل بالحصول على ما يناسبك، يمكنك الحصول على هاتف بشاشة 5 إنش أو 5.5 إنش كحد اقصى إذا كنت لا تفضل الهواتف ذات الأحجام الكبيرة، كما يمكنك الاطلاع على مقال مقارنة بين مواصفات الهاتفين iPhone Xs Max وiPhone XR :أيهما يستحق الشراء؟

اترك لنا تعليقك و استفساراتك هنا، وسنرد عليك في أقصى سرعة