الرئيسية / أخبار التقنية / ماذا يعني حظر هواوي للمستخدمين؟ هل يمكن الإستمرار في استخدام هواتفها الذكية؟
هواوي

ماذا يعني حظر هواوي للمستخدمين؟ هل يمكن الإستمرار في استخدام هواتفها الذكية؟

ماذا يعني حظر هواوي للمستخدمين؟ هل يمكن الإستمرار في استخدام هواتفها الذكية؟

منعت جوجل ثاني أكبر شركة للهواتف الذكية في العالم، هواوي من بعض التحديثات إلى نظام التشغيل أندرويد، مما وجه ضربة للشركة الصينية.

تم تعيين تصاميم جديدة لهواتف هواوى الذكية بحيث تفقد إمكانية الوصول إلى بعض تطبيقات جوجل.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن أضافت إدارة ترامب هواوى إلى قائمة الشركات التي لا تستطيع الشركات الأمريكية أن تتداول معها ما لم يكن لديها ترخيص.

وقالت جوجل انها “تمتثل للنظام وتعمل على مراجعة الآثار المترتبة”، بينما أكدت هواوي ستواصل تقديم تحديثات الأمان وخدمات ما بعد البيع لجميع منتجات الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية الحالية وعلامتها التجارية Honor.

وأضافت “سنواصل بناء نظام بيئي آمن ومستدام، من أجل توفير أفضل تجربة لجميع المستخدمين على مستوى العالم”.

ماذا يعني هذا بالنسبة لمستخدمي هواوي ؟

سيتمكن مستخدمو الهاتف الذكي الحاليون لأجهزة هواوي من تحديث التطبيقات والدخول إلى إصلاحات الأمان، بالإضافة إلى تحديث خدمات جوجل بلاي.

ولكن عندما تطلق جوجل الإصدار التالي من أندرويد في وقت لاحق من هذا العام، فقد لا تكون متاحة على أجهزة هواوى.

قد لا تحتوي أجهزة هواوي المستقبلية على تطبيقات مثل يوتيوب و خرائط جوجل، لا يزال بإمكان هواوى استخدام إصدار نظام التشغيل أندرويد المتاح من خلال ترخيص مفتوح المصدر.

ماذا يمكن أن تفعل هواوى حيال ذلك؟

في يوم الأربعاء الماضي، أضافت إدارة ترامب هواوى إلى “قائمة الكيانات “التي تحظر على الشركة الحصول على التكنولوجيا من الشركات الأمريكية دون موافقة الحكومة.

أفادت بلومبرج أن صانعي الرقائق في الولايات المتحدة، بما في ذلك Intel و Qualcomm و Broadcom، أخبروا عمالهم أنهم سوف يتوقفون عن تزويد هواوي بالرقائق والمنتجات التي يصدرونها لها.

وقالت هواوي التي تشتري مكونات تبلغ قيمتها نحو 67 مليار دولار (52.6 مليار جنيه إسترليني) كل عام وفقًا لصحيفة نيكي للأعمال، ستمضي قدماً في تطوير أجزائها الخاصة.

تواجه هواوي ردة فعل متنامية من الدول الغربية بقيادة الولايات المتحدة، بشأن المخاطر المحتملة التي تشكلها باستخدام منتجاتها في شبكات الجيل التالي من الجيل الخامس.

أثارت عدة دول مخاوف من أن الصين قد تستخدم معدات هواوي للمراقبة، وهي مزاعم نفتها الشركة بشدة.

وقالت هواوي إن عملها لا يشكل أي تهديدات وأنها مستقلة عن الحكومة الصينية.

تعمل الشركة الصينية أيضا على تطوير نظام تشغيل خاص بها وهذا منذ أشهر، حيث تؤكد التقارير أنها وصلت إلى مراحل متقدمة على هذا المستوى.

بالنسبة للتحديثات الأمنية والوصول إلى التطبيقات، فإن الهواتف الحالية يمكنها الاستمرار في استخدام جوجل بلاي، بينما تتكلف الشركة الصينية بإرسال التحديثات إلى المستخدمين ومنها التحديثات الأمنية والجديدة.

هل يمكن الإستمرار في استخدام هواتف هواوى ؟

قالت جوجل اليوم الإثنين إن خدماتها الأساسية على هواتف هواوى الذكية ستظل تعمل بعد القيود المفروضة على مبيعات الولايات المتحدة، لكن عملاق التكنولوجيا الصيني يواجه خسارة محتملة للميزات الأخرى والدعم.

وقالت جوجل على تويتر: “نحن نؤكد لكم أننا نلتزم بجميع متطلبات الحكومة الأمريكية، وستظل الخدمات مثل Google Play والأمن من Google Play Protect تعمل على جهاز هواوى الحالي لديك”.

هذا يعني أنه إذا كنت تملك هاتف هواوى وتستخدمه حاليا، فسيكون بإمكانك تنزيل التطبيقات والألعاب وتلقي التحديثات الخاصة بها دون أي مشاكل.

تسمح جوجل لمصنعي الهواتف الذكية باستخدام أندرويد وخدماته الأساسية مجانًا، لكن نقل الأجهزة أو البرامج أو الخدمات إلى هواوي أو التفاعل التقني سيكون مقيدًا بالطلب الأمريكي.

سيؤدي ذلك إلى تجريد هواتف هواوى من خرائط جوجل والخدمات الأخرى التي تتطلب دعمًا مباشرًا، قد يضر ذلك بشركة هواوي حيث يمكن للمستهلكين اختيار العلامات التجارية الأخرى التي تحمل المجموعة الكاملة من ميزات جوجل.

لايفوتك:

ميت اكس Huawei Mate X : مراجعة أول هاتف قابل للطي من هواوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *