الرئيسية / الشروحات / حل مشكلة انتهاك خصوصية التصفح على آيفون و آيباد والماك

حل مشكلة انتهاك خصوصية التصفح على آيفون و آيباد والماك

حل مشكلة انتهاك خصوصية التصفح على أيفون

وجدت شركة آبل نفسها في منتصف عاصفة أخرى بخصوص الخصوصية وهي التي تدافع كثيرا عن هذه القضية لكن دون دليل فعلي على أنها ملتزمة بذلك.

المشكلة الجديدة تتعلق بإدراج الشركة لخدمة التصفح الآمن لشركة صينية داخل متصفح الويب سفاري.

  • مشكلة الخصوصية على أجهزة آيفون و آيباد

برزت هذه القضية إلى الواجهة عندما نشرت Reclaim The Net مقالة في 10 أكتوبر حذرت فيها من أنه “تم اكتشاف أن آبل التي تضع نفسها غالبًا على أنها بطلة للخصوصية وحقوق الإنسان ترسل بعض عناوين IP من مستخدمي متصفح سفاري الخاص بها على آيفون و آيباد وحتى الماك لشركة تينسنت الصينية وهي شركة لها علاقات وثيقة مع الحزب الشيوعي الصيني”.

تستخدم آبل أيضًا خدمة التصفح الآمن من جوجل وتشارك مع عملاق البحث نفس البيانات الحساسة، ودعونا نواجه هذه الشركة بسجلها المشكوك فيه حول خصوصية البيانات.

يتم تشغيل إعداد التصفح الآمن افتراضيًا، وبالتالي يمكن أن يؤثر بشكل افتراضي على جميع أجهزة ونتحدث هنا عن أكثر من مليار جهاز متصل بالإنترنت.

لا يوجد هنا سوى القليل من المضمون التقني – تضمين ميزة التصفح الآمن في Tencent وهي أخبار قديمة وهي موجودة في المجال العام منذ عام 2017.

كما أن هناك غموضًا فيما إذا كان هذا يؤثر على مستخدمي iOS الصينيين أو انتشر في أماكن أبعد ونتحدث عن الأسواق خارج الصين.

من الواضح أن آبل يمكنها استخدام هذا على نطاق أوسع، لكن لا توجد أية ادلة على أنها ترسل بيانات المستخدمين الغير الصينيين للشركة الصينية.

ولكي نكون صادقين، إذا كان هناك خرق للخصوصية هنا، فسيكون ذلك مصدر قلق أكبر للمستخدمين داخل الصين أكثر من خارج الصين.

لكن حتى المستخدمين في منطقتنا سيتضررون حيث يتم ارسال أنشطتهم إلى جوجل، وهي شركة أخرى تستغل البيانات وتسجلها ولديها سجلات ضخمة.

يقول Reclaim The Net: “من غير الواضح متى بدأت آبل في السماح لـ Tencent وجوجل بتسجيل بعض عناوين IP الخاصة بالمستخدمين، ولكن أبلغ أحد مستخدمي تويتر عن رؤية هذا التغيير إلى سفاري منذ الإصدار التجريبي iOS 12.2 في فبراير 2019”.

ويعد سفاري هو المتصفح الافتراضي على أجهزة iOS حتى لو قام الأشخاص بتثبيت متصفح خارجي على جهاز iOS الخاص بهم، فإن مشاهدة صفحات الويب داخل التطبيقات لا يزال يفتحهم في شكل متكامل من سفاري يسمى Safari View Controller … مما يجعل من الصعب على الناس العودة إلى سفاري يجعل من الصعب على الأشخاص تجنب متصفح سفاري تمامًا عند استخدام جهاز آيفون و آيباد.

  • ما هي ميزة التصفح الآمن؟

لا يُقصد من التصفح الآمن فعل أكثر من تحذير المستخدمين عند محاولة زيارة أحد مواقع التصيد الاحتيالي كما توضح آبل، فهو يساعد على منع المستخدمين من زيارة موقع ويب احتيالي “يتنكر كموقع شرعي مثل بنك أو مؤسسة مالية أو بريد إلكتروني مزود الخدمة.

المشكلة مع ذلك هي أنه قبل زيارة موقع ويب قد يرسل سفاري معلومات محسوبة من عنوان موقع الويب إلى موفري التصفح الآمن للتحقق مما إذا كان موقع الويب احتياليًا. وأحد هؤلاء المقدمين هو Tencent وهي شركة مقربة من الحكومة الصينية.

تينسنت متهمة بدعم أنشطة المراقبة داخل الصين، مع أمثال QQ و WeChat التي تدعم مراقبة الدولة إلى مستويات مختلفة.

وإلى جانب زملائه العملاقين الصينيين Baidu و Alibaba، يعد Tencent مستثمرًا رئيسيًا في صناعة تكنولوجيا المراقبة، حيث وضعت الحكومة الأمريكية العديد من الكيانات منها في القائمة السوداء بسبب “انتهاكات حقوق الإنسان” ضد الأقلية المسلمة من الإيغور في منطقة شينجيانغ بالبلاد.

وداخل الصين، قد تكون هذه المشكلة أكثر إثارة للقلق، وتتفق مع المزاعم القائلة بأن شركة آبل يمكن أن تتعاون مع بكين.

يمكن لعناوين بروتوكول الإنترنت (IP) أن تكشف عن مواقع المستخدمين وأن تستخدم لملف تعريف المستخدمين عبر الأجهزة، وتعد هذه البيانات حساسة سواء من خلال مشاركتها مع شركة صينية أو غيرها.

  • كيف يمكن حماية بيانات التصفح الخاصة بك؟

إذا كنت مصرا على عدم مشاركة بياناتك مع جوجل والشركة الصينية Tencent، فمن الأفضل تعطيل ميزة التصفح الآمن.

يمكنك القيام بذلك من خلال اتباع الخطوات التالية:

على آيفون: انتقل إلى الإعدادات ثم Safari ثم قم بإيقاف تشغيل تحذير الموقع الاحتيالي Fraudulent Website Warning.

في نظام التشغيل MacOS: اتبع المسار Safari → Preferences → Security ثم قم بإلغاء تحديد تحذير عند زيارة موقع ويب احتيالي.

ومن الأفضل ترك الميزة مفعلة في نهاية المطاف من أجل منعك من الوصول إلى المواقع والصفحات التي تحتوي على التصيد والاحتيال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *